• آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2024 - الساعة:17:49:14
آخر الأخبار
شؤون إنسانية
نماذج طبية يمنية مشرفة في المهجر
تاريخ النشر: الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 - الساعة 20:25:05 - القاهرة: توفيق الفلاح

 

      كلمات شكر إلى ينبوع عطاء تدفق بالخير للدكتور غسان البذيجي  استشاري التجميل والحروق بجامعة القاهرة - كلية طب القصر العيني ، إليك ايها الطبيب الإنسان الذي  تقضي جل وقتك الثمين في متابعة مرضاك لا لشئ إلا لكونك فقط إنسان .. قبل إن تكون طبيب.  فقد اسرتنا برقي أخلاقك وتعاملك مع المرضى الذين يتلقون العلاج في عيادتك، وتعاونك مع الطلاب المجاني والجرحى من أبناء الجالية اليمنية. 

     استشاري تجميل وحروق يحمل اهتمام بالغ وإنسانية عالية وتميز بالإدارة والعمل بإخلاص بلا كلل رأيت كيف كان همه الأول هو مصلحة المريض، لا تكفيكِ الكلمات ويعجز القلم عن وصف مدى امتناني لكِ ولما سمعته عنك من عمالقة الدكاترة في التخصص من جمهورية مصرالعربية الشقيقة، ومدى فخري وفخراليمن بك وأنا أجد اسمك كطبيب يمني تتفوق في أوئل الزمالة، وما رأيته منك من مهارة وتحدٍ للصعاب وإخلاص جم، والأروع أن حياة وصحة مرضاكِ هي الأهم في قيمك الفاضلة عن المردودات المادية أو المناصب، شكراً لما رأيته منك فأنتِ نموذج مشرف للطبيب اليمني وأتمنى من المسؤولين استثمار هذه الطاقات الشابة في الخدمات العلاجية المشرفة. 

      لقد كتبت عنه بصوت كاتب تحدث قلبه قبل قلمه صاحب القلب الطيب والنفس الطاهره والنية الصافية ويتمتع بمكارم الاخلاق ويتعامل مع الجميع برقي وينثر البسمة وينشر السعادة لمنتسبي المجال الطبي يقدم كل مالديه ويعطي مابوسعه ويجتهد لخدمة من يحتاجه لاينتظر كلمة شكرا ولارد لصنيعهم فهو من النبلاء الاوفياء والجود احدى صفاته والكرم من عادته يؤثر ولايستاثر عمله صادق واسلوبه في الحياة الاخلاص والطيبة عنوانه واذا قلت انه كالذهب مجازا فهو اغلى واجمل... 


       شكرا أيها الإنسان قبل كل شيء في زمن تبعثرت فيه الإنسانية و بات الطب كالتجارة لا أمان عليه أبدا "
كل الود و التقدير لشخصك العظيم و لأخلاقك العالية و لطيب أصلك وصبرك على جرحى كادت تموت و تشبثت بأمل " لا أقول لك شكراً ...بل جزيت الفردوس الأعلى وهذا غاية ما نتمنى.

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الصحافة الآن